مرحباً بكم في معهد مرّة |

أكثر الأخطار التي تهدد أطفالنا.

لقد لفت انتباهي في الاونة الاخيرة احد الرسائل الطبية التي استقبلها بحكم عملي, إحصائية نشرتها جمعية الوقاية من البصر الأمريكية عام 2002 حول أكثر الأشياء

أولادنا في خطر

خطورة على أعين الأطفال الصغار من الميلاد حتى سن 14 سنة بناءا على إحصائيات الحوادث في الولايات المتحدة الأمريكية خلال ذلك العام 2002،كانت اللعب وأدوات المطبخ من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى إصابات العيون وفقد البصر في كثير من الحالات .

وفيما يلي قائمة بهذه الأشياء الخطرة وعدد إصابات العيون المترتبة عليها في الولايات المتحدة الأمريكية، حتى يتسنى لنا حماية أولادنا من مخاطرها.

8,420 – الألعاب وخاصة بنادق ومسدسات الأطفال

3,853 – الأقلام

2,356 – لعبة البيس بول والكرات الصغيرة الصلبة

2,329 – الألعاب المائية

2,197 – الغراء

1,891 – الألعاب النارية

1,822 – المنظفات المنزلية

1,760 – الأثاث المنزلي

1,756 – كرة الباسكت بول

1,493 – أدوات المائدة

1,335 – مستحضرات التجميل

1,327 – السجائر والولاعات

1,273 – أدوات الماكياج

989 – المنتجات الورقية

976 – الكاز والبنزين

928 – الأدوات المكتبية

872 – المواد الكيميائية

750 – صابون الحمام

725 – الدراجات

702 – المفكات والأدوات الحادة

ونظرا لأن لعب الأطفال قد تصدرت قائمة الأشياء الخطرة بالنسبة للأطفال فإليكم عددا من الاعتبارات التي يجب الاهتمام بها فيما يتعلق بهذا الجانب.

* علينا أن نشتري الألعاب المناسبة لعمر الطفل وقدراته العقلية. وعادت ما يرفق تحذيرات والجيل المناسب للعبة.
* يجب علينا أن ندرب الطفل على كيفية استخدام اللعبة او الاداة بطريقة آمنة
* يجب أن يكون اللعب تحت عيون الوالدين أو أحد من الأبناء الكبار
* قبل أن تشتري اللعبة لابد من قراءة التعليمات والتحذيرات الموجودة على خارج الصندوق أو في كتيب التعليمات المرفق بها .
* تجنب شراء الألعاب ذات الحواف أو النتوئات الحاد
* لابد أن تتأكد أن هذه اللعبة مطابقة للمعايير العالمية المعتمدة ويكون ذلك مكتوب على صندوق اللعبة أو كتيب التعليمات.
* تجنب اللعب التي تطلق أشيائا أو التي تطير لأنها قد تؤذي الطفل.
* تذكر أن البنادق والمسدسات والالعاب النارية ليست من ألعاب الأطفال.
* احفظ اللعبة في مكان آمن بعد اللعب حتى لا تتعرض للكسر وايذاء الطفل.
* جنب الطفل اللعب بمواد البناء والغراء أو الصلصال إلا تحت ملاحظة مباشرة.

تذكروا ان ابناءكم هم بناة المستقبل وهم امانة بين ايديكم فحافظوا عليهم ولا تقولوا ان هذه الامور لن تحدث.فكما نعرف الوقاية خير من قنطار علاج. وشكرا. شاركونا معلوماتكم ولا تبخلوا بملاحظاتكم.

[عدد التعليقات:لا يوجد] [6,181 زيارة] [التصنيف: التربية والتعليم, قضايا تربوية] [طباعة ]

الكاتب - د. خالد مرّة

مدير معهد مرّة للعلوم والتكنولوجيا, والذي أقيم عام 2000. ومدير موقع مرّة.كوم ومؤسسه ويعمل طبيب أسنان ويدير عيادات مرّة لطب الأسنان. هذا بالاضافة الى كونه مؤلف لأكثر من 30 كتاباً في مجال تطوير العقول وتسهيل طرق التفكير لجميع المراحل التعليمية.

اخترنا لكم

أكتب تعليق