مرحباً بكم في معهد مرّة |

سابقة : مجلس التعليم العالي يعترف بكلية غرناطة كإرسالية اكاديمية

اعترف مجلس التعليم العالي في البلاد بشكل رسمي بكلية غرناطة في كفر كنا كإرسالية لجامعة البلقاء التطبيقية في المملكة الأردنية الهاشمية.

د. طه أمارة

يعتبر هذا الاعتراف سابقة في التعليم الأكاديمي في البلاد وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعطى فيها موافقة من هذا النوع لجامعة عربية في ان تقيم ارسالية لها في مؤسسة عربية في البلاد .قرار الاعتراف يتيح الفرصة امام الطلاب للدراسة في كلية غرناطة في كفر كنا والحصول على لقب جامعي معترف به من مجلس التعليم العالي في البلاد دون الحاجة للسفر للتعليم والدراسة في الاردن كما كان متبعاً.

وجاء هذا الاعتراف بعد سنوات من المداولات والفحص من قبل مجلس التعليم العالي وبعد تأكده من مهنية وعمق البرامج الأكاديمية والتعليمية التي تتميز بها الجامعة والكلية في مستويات علمية وأكاديمية عالية . بموجب قرار مجلس التعليم العالي، فالترخيص في المرحلة الاولى لثلاث سنوات قابلة للتجديد ومنوطة بالالتزام بمعايير وشروط الترخيص.

تعتبر كلية غرناطة اعتراف مجلس التعليم العالي بها خطوة نوعية مهمة في مسار تحقيق وتنفيذ رؤية الكلية المتمثلة بالمساهمة في رفع مكانة ومستوى التعليم وتطوير المجتمع العربي في البلاد عن طريق الاستثمار في التربية والتعليم الأكاديمي لجميع شرائح المجتمع وبالأخص الفتيات والنساء من أبناء مجتمعنا .

جامعة البلقاء التطبيقية

وقد عقب مؤسس وعميد كلية غرناطة الدكتور طه امارة ” ان كلية غرناطة تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق كل أهدافها العلمية وفقا لاحتياجات مجتمعنا العربي بالرغم من الصعوبات والتعقيدات والتأخيرات البيروقراطية ,فقد تم قبل شهرين الاعتراف المجدد بجامعة البلقاء بتخصص الخدمة الاجتماعية من قبل وزارة الرفاه الاجتماعي , ويعتبر اعتراف مجلس التعليم العالي بكلية غرناطة الان بمثابة وضع حجر الاساس لكلية اكاديمية مستقلة تعتمد اللغة ” العربية ” في تدريس مناهجها الدراسية .

وأكد الدكتور طه امارة على حرصه لخدمة المجتمع العربي ومواصلة تطوير العملية التعليمية في الكلية . واضاف قائلاً : ” اننا في الكلية نطمئن الأهل كافةً بان ابنائهم هم طلبتنا ونسعى دائما إلى توفير كافة التسهيلات التعليمية لهم ولن نتوانى عن خدمتهم أو إجراء كافة الاتصالات اللازمة مع الجهات الرسمية المعنية في قطاع التعليم لدعمهم وتوفير فرص التعليم في مختلف التخصصات العلمية, ونسعى إلى توسيع دائرة التخصصات العلمية في مختلف المجالات التعليمية بما يتماشى مع احتياجات مجتمعنا ورغبات طلابنا ، ونحرص على متابعة دراستهم وتحصيلهم العلمي وتوفير الأجواء الآمنة والمستقرة لهم لمواصله تعليمهم بمناخ تربوي مميز ، ونحرص على مواكبة كافة التقنيات العالمية المعاصرة للطلبة في التعليم بهدف الوصول إلى المعلومات والحقائق العلمية بكل سهولة ويسر ، ونسعى أن تكون المناهج التعليمية التي نستخدمها في عملية التعليم من احدث المناهج التعليمية ، ونقوم باختيار أعضاء الهيئة التدريسية من ذوي الخبرة والاختصاص في كافة التخصصات التي تدرس في الكلية” .

واضاف الدكتور طه امارة بأن” كلية غرناطة كانت أول من بادر بالارتباط بالجامعات الأردنية منذ عام 1997 حيث فتحت أبوابها امام طلبتنا وذلك من مبدأ التعاون الأكاديمي وخلق فرص إمام الطلاب للالتحاق بالجامعات الأردنية إضافة للجامعات الإسرائيلية , والجامعات الأردنية تخرج منها المئات من المحاميين , الأطباء , الصيادلة والممرضين وغيرهم من الجامعات الاردنية والذين تسجلوا بواسطتنا وبمرافقتنا , واننا ننتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر الجزيل للمملكة الأردنية الهاشمية على مواقفها المشرفة تجاه أهلنا في الجليل والمثلث والنقب كما ونتوجه بالشكر لوزارة التعليم العالي ولجامعة البلقاء التطبيقية وجميع المؤسسات الأردنية على دعمها لنا واحتضانها لطلبتنا وذالك تطبيقا لتوجيهات ومتابعة وحرص جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بتقديم الدعم والاهتمام والرعاية المستمرة لاهلنا ولمسيرتنا التعليمية. كما ونشكر اعضاء مجلس التعليم العالي في اسرائيل الذين ادركوا اهمية هذا المشروع التربوي واتخذوا قرار الموافقة ونشكر كل من ساهم بدعم برنامجنا والعمل على انجاحه ” .

[عدد التعليقات:لا يوجد] [4,809 زيارة] [التصنيف: أخبار المدارس والجامعات] [طباعة ]

الكاتب - د. خالد مرّة

مدير معهد مرّة للعلوم والتكنولوجيا, والذي أقيم عام 2000. ومدير موقع مرّة.كوم ومؤسسه ويعمل طبيب أسنان ويدير عيادات مرّة لطب الأسنان. هذا بالاضافة الى كونه مؤلف لأكثر من 30 كتاباً في مجال تطوير العقول وتسهيل طرق التفكير لجميع المراحل التعليمية.

اخترنا لكم

أكتب تعليق