مرحباً بكم في معهد مرّة |

مجدل شمس – إغلاق مدخل المدرسة بحاجز بشري

إغلاق المدرسة الثانوية والإعدادية بحاجز بشري بمجدل شمس
عمم المكتب البرلماني للنائب سعيد نفاع بيانا صحافيا، جاء فيه ما يلي : ” ان الأزمة في ثانوية مجدل شمس لا تزال مستمرة والإضراب المفتوح لا يزال يتصاعد والاعتصام الشعبي آخذ في الاتساع، ومدير المدرسة الثانوية ووزارة التربية والتعليم الإسرائيلية يبتكرون الحلول والاقتراحات لإنهاء الاضراب المفتوح في ثانوية مجدل شمش وآخرها كان ما ابتكرته الوزارة الإسرائيلية من حلول لإنهاء الأزمة في الثانوية والحل المقترح من قبل الوزارة نقل طلاب الثانوية وأساتذتهم إلى مدارس أخرى، بدلاً من نقل المدير واستبداله أو إحالته إلى التقاعد المبكر أو استخلاص العبر مما يحصل على ساحة مجدل شمس شعبياً”.
وذكر ايضاً في البيان: “اقتراح الوزارة جاء على لسان يوسي كرين موفد عن مديرة لواء الشمال الإسرائيلي من وزارة المعارف والثقافة الإسرائيلية عن منطقة الجليل والجولان، خلال زيارته صباح اليوم وهو يحمل اقتراحاً من قبل (اورنة سمحون) مديرة لواء الشمال في إسرائيل. وميدانياً تواصل الاعتصام اليومي صباح اليوم وتم إغلاق مدخل المدرسة بحاجز بشري ووصل أساتذة المدرسة الثانوية والإعدادية إلى المكان دون أن يدخلوا بوابة المدرسة، وحده مدير المدرسة والطاقم الإداري المصغر لم يصلوا إلى المدرسة لليوم الثاني بسبب وعكات صحية جماعية مفاجئة ألمت بهم وفقاً لتقارير طبية عاجلة”.
وتابع البيان: “وقد وصل متضامناً الكاتب المحامي النائب العربي سعيد نفاع إلى مكان الاعتصام للاطلاع على ما يحدث في الثانوية ويؤازر المعتصمين في مطالبهم وعودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة وقال في كلمة أمام المعتصمين: لقد نقلوا إليكم كل آفات ما يسمونه التعليم الدرزي، فسياسة الوزارة في مناهجها هي خلق جيل أمعات وبدون تحصيل يؤهله لتحديّات المستقبل. حظكم أن وراءكم وطنا فتح أبواب جامعاته ليعوض عليكم عن هذا الوضع. ان المستوى التحصيلي للعلامات في المدارس العربية اقل بكثير من نسبة التحصيل في مدارس الوسط اليهودي، وهذا ما تعمل عليه السياسة الإسرائيلية. تحميلنا المسؤوليّة للإدارات والمعلمين في المدارس عن هذا التدني في التحصيل هو فقط بقدر تأديتهم للرسالة والأمانة، ولا نحملهم الا بالمدى الذي يتماهون فيه في تطبيق هذه السياسة الاسرائيلية بدل التماهي مع مصلحة الطلاب. ولا يُعقل ان يكون مدير مدرسة متماهياً مع سياسة تسعى لتجهيل الناس ولا يكون متماهياً مع مصلحة أهل بلد”.
وفي النهاية دعا النائب نفاع الأهالي إلى الصمود والوحدة ضمان نجاحهم لكون معركتهم غير سهلة مع سياسة الاحتلال التي تفرض مناهج من أجل خلق إمعات ولا تكفل قدرة الطلاب بمواجهة التحديّات الحياتيّة .
هذا وأبرق النائب نفاع إلى وزير المعارف طالبا تدخله وقدّم اقتراحا مستعجلا للجنة المعارف طالبا البحث وخلال العطلة بسبب الوضع الملح”.

[عدد التعليقات:لا يوجد] [2,340 زيارة] [التصنيف: أخبار المدارس والجامعات] [طباعة ]

الكاتب - د. خالد مرّة

مدير معهد مرّة للعلوم والتكنولوجيا, والذي أقيم عام 2000. ومدير موقع مرّة.كوم ومؤسسه ويعمل طبيب أسنان ويدير عيادات مرّة لطب الأسنان. هذا بالاضافة الى كونه مؤلف لأكثر من 30 كتاباً في مجال تطوير العقول وتسهيل طرق التفكير لجميع المراحل التعليمية.

اخترنا لكم

أكتب تعليق