مرحباً بكم في معهد مرّة |

هل أنت متفائل أم متشائم؟

ان التفكير الدماغي له اهميته في تحديد الكثير من الأمور والتصرفات. والعنصر الأساسي في هذه العملية هو التفاؤل أو التشاؤم :.. بما معناه انه لو كنت متفائلا سيكون تفكيرك

متفائل أم متشائم

دوما الى الأفضل أما اذا كان تفكيرك وتوجهك سلبي وهي النظرة التشاؤمية فسوف تحصل ببساطة على نتيجة غير جيدة.
يقول علماء النفس, معظم الأمراض الجسمية تعود في حقيقتها الى الأمراض النفسية، وان معظم الامراض النفسية تعود في حقيقتها الى التفكير السلبي .و اليكم بعض الامثلة :
الإيجابي يفكر في الحل‎……. والسلبي يفكر في المشكلة
الإيجابي يساعد الآخرين……‎ والسلبي يتوقع المساعدة من الآخرين
الإيجابي يرى حل لكل مشكلة….‎.. والسلبي يرى مشكلة في كل حل
الإيجابي الحل صعب لكنه ممكن‎….. والسلبي الحل ممكن لكنه صعب
الإيجابي عامل الناس كما تحب أن يعاملوك…..‎والسلبي إخدع الناس قبل أن يخدعوك
الإيجابي يرى في العمل أمل‎…. والسلبي يرى في العمل ألم
الإيجابي يختار ما يقول……‎ والسلبي يقول ما يختار
الإيجابي يناقش بقوة وبلغة لطيفة‎….. والسلبي يناقش بضعف وبلغة فظة
الإيجابي يصنع الأحداث‎…… والسلبي تصنعه الأحداث

بعد أن قرأت هذه المقارنات هل استطعت ان تقرر ان كنت متفائلاً او متشائماً؟

المتفائل

[عدد التعليقات:2] [5,834 زيارة] [التصنيف: المواضيع الرئيسية, خواطر] [طباعة ]

الكاتب - د. خالد مرّة

مدير معهد مرّة للعلوم والتكنولوجيا, والذي أقيم عام 2000. ومدير موقع مرّة.كوم ومؤسسه ويعمل طبيب أسنان ويدير عيادات مرّة لطب الأسنان. هذا بالاضافة الى كونه مؤلف لأكثر من 30 كتاباً في مجال تطوير العقول وتسهيل طرق التفكير لجميع المراحل التعليمية.

اخترنا لكم

عدد التعليقات: 2

  • 21/09/2010 | رد

    موضوع جميل جدا وساعدني اشكرك

  • 22/09/2010 | رد

    انا طبعاَ مُت……

أكتب تعليق