مرحباً بكم في معهد مرّة |

د. محمود أبو فنة – لا بديل عن القراءة/المطالعة

رغم ما ألمسه من إقبال وتهافت على مشاهدة التلفزيون بقنواته وفضائياته، ورغم التوجه المتزايد إلى استخدام الحاسوب والإبحار في مواقع الانترنت، إلا أني أعتقد أن لا بديل عن القراءة والمطالعة. ويجب أن نتذكر أن هناك عدة أطراف أو وسطاء يسهمون في غرس عادة المطالعة وتذويتها لدى الأبناء :

أهمية القراءة والمطالعة

– البيئة المنزلية – الوالدان وأفراد الأسرة.
– الحضانات والروضات والمدارس في مراحلها المختلفة.
– وسائل الإعلام/الاتصال المختلفة:
الصحافة والمجلات
الإذاعة والتلفزيون
السينما والمسرح
شبكة المعلومات (الإنترنت).
– المجتمع بمؤسساته وبتأثير “الثقافة” السائدة فبه.
ويلاحظ أن المجتمع العربي يعاني من ظاهرة العزوف عن المطالعة، فالقراءة كعادة وكهواية يمارسها المواطن العربي شبه مفقودة.

أما أهم الأسباب والعوامل للعزوف عن المطالعة الذاتية فهي:
– عدم توفر وعي كاف لدى الأطراف والوسطاء المذكورين أعلاه بأهمية المطالعة الذاتية وانعكاساتها على القراء.
– عدم توفر القدوة والمثل للمحاكاة في حب المطالعة والإقبال عليها.
– عدم توفر البيئة الداعمة من مكتبات ومراكز ومؤسسات.
– تنافس وسائل الإعلام المختلفة واستئثارها بأوقات الفراغ.
– التجارب المحبطة في تعلم القراءة في المراحل الأولى للمتعلمين.
– المواد القرائية المتوفرة لا تستجيب للميول القرائية حسب المراحل العمرية المختلفة.
– “الثقافة” السائدة في مجتمعاتنا لا تشجع على القراءة الجادة ولا على المطالعة الذاتية.
– وأخيرا، قد يكون للعامل الاقتصادي ولمستويات الدخل تأثير في اقتناء الكتب وتأسيس المكتبات البيتية.
إن مجتمعنا – وبلداتنا كلها – بحاجة إلى حملة وطنية يشارك فيها جميع الأطراف الفاعلة للتغلب على ظاهرة العزوف عن المطالعة، ولاكتساب عادة المطالعة الذاتية، وبذلك تتحقق الغاية السامية المنشودة ونصبح أمة “اقرأ” بجدارة واستحقاق!

[عدد التعليقات:3] [8,403 زيارة] [التصنيف: لغات] [طباعة ]

الكاتب - د. خالد مرّة

مدير معهد مرّة للعلوم والتكنولوجيا, والذي أقيم عام 2000. ومدير موقع مرّة.كوم ومؤسسه ويعمل طبيب أسنان ويدير عيادات مرّة لطب الأسنان. هذا بالاضافة الى كونه مؤلف لأكثر من 30 كتاباً في مجال تطوير العقول وتسهيل طرق التفكير لجميع المراحل التعليمية.

اخترنا لكم

عدد التعليقات: 3

  • 10/10/2010 | رد

    مقال في قمة الروعة…هادف جدا…واوافقك الراي تماما اخي العزيز

  • 17/10/2010 | رد

    رائع انت ارقى كاتب اتمنى لك التوفيق

  • 30/10/2010 | رد

    نعم العطاء استاذ د. محمود ابوفنه ونعم التحفيز للمطالعة للاستكشاف والتعلم الذاتي ورصد خبراته عبر عشرات السنوات أمام القارئ العربي في سبيل تدعيم استخراج مكنون قدراته وإزالة الغشاوة عن بصيرته.

أكتب تعليق